الصيام المتقطع

ما هي أضرار الصيام المتقطع وكيف يمكننا تجبنها

هل أضرار الصيام المتقطع تفوق فوائده؟ تعرفوا على اﻹجابة في المقال

رجيم الصيام المتقطع من أنواع أنظمة خسارة الوزن الزائد بشكل كبير وسريع وذلك بتحديد أوقات تناول الطعام والصيام مع تناول أنواع  من الأطعمة دون غيرها، ولكن إنقسم أخصائي التغذية بشأن هذا النظام فكما لهذا النظام من فوائد، سنتعرف أيضًا على أضرار الصيام المتقطع بشكل مفصل في هذا المقال.

أضرار الصيام المتقطع

نظام رجيم الصيام المتقطع هو نظام غذائي يقوم على أساس الإمتناع عن الأكل والشرب لفترة محددة خلال اليوم أو على أن يقوم الشخص بالصيام ليوم أو يومين كاملين في الأسبوع.

وذلك يقلل من السعرات الحرارية التي تدخل إلى الجسم، حتى تصل إلى 0-800 سعر حرارية فقط في اليوم، ولكن الكثير يتساءل عن أضرار رجيم الصيام المتقطع لتنجبها قدر الإمكان.

كما يجب اهتمام بنوعية الطعام الذي يتناوله الشخص، فيجب تقليل نسبة الكربوهيدرات في الطعام.

كذلك الحرص على تناول حفنة المكسرات وأيضاً الأفوكادو والبيض وزيت الزيتون وزيت جوز الهند، إلى جانب الخضراوات والفاكهة الطازجة

أضرار الصيام المتقطع

الصوم المتقطع يعتبر من أنظمة الصعبة حيث يتم حرق الدهون الزائدة بشكل شديد، بينما يتكيف البعض، والبعض اﻷخر يجد صعوبة في الإعتماد على هذا النظام.

لكن انتبهوا الى الأمور التالية:

الإفراط في تناول الطعام

تم ملاحظة في كثير من الحالات الدفع البيولوجي لتناول المزيد واﻹفراط في تناول الطعام قبل بدء فترة الصيام. فقط لإحساسه إنهم يضطرون إلى الصيام لفترة طويلة، غالبًا ما ينتهي الأمر بتناول كمية من الطعام أكثر من لمطلوب. 

يؤثر على مزاجك

فترة الصيام الطويلة قد تؤثر على الحالة المزاجية، أحياناً ما يعاني البعض من التهيج والصداع والخمول والتعب أثناء الصيام، وذلك يسبب الحالة المزاجية السيئة, وريما تختفي هذه الأعراض بعد فترة والتعود عليه.

تأثيره على كبار السن

ننصح كبار السن تجنب الصيام المتقطع في سن الشيخوخة، حيث يفقد الشخص كتلة العضلات، وقد يصابوا بالهزال.

كما قد يصاب كبار السن بالكثير من المضاعفات الصحية التي قد تحتاج إلى علاج وتناول الأدوية والوجبات المتكررة.

يؤثر على من يتعاطون الأدوية

  • وقد حذر خبراء الصحة من هذا النظام لمن يتناولون  أنواع من الأدوية، وذلك لتجنب الشعور بالغثيان أو تهيج المعدة.
  • كما أن الأشخاص الذين يتناولون أدوية القلب أو ضغط الدم قد يكونون عرضة للاصابة بإختلال خطير في البوتاسيوم والصوديوم في الجسم.
  • يجب على مرضى السكري تجنب هذا النوع من الرجيم لأن أجسامهم تحتاج إلى الطعام والأدوية على فترات منتظمة ومستمرة.

الشعور بالتعب

قد يشعر الشخص المتبع للصيام المتقطع بالتعب والإرهاق وقلة مستوى الطاقة في الجسم وذلك بسبب عدم الحصول على الطعام كمية كافية للإنتاج طاقة الجسم.

نقص الوزن بشكل مفرط

نزول الوزن بشكل مفرط وسريع في بعض الحالات خاصةً يسبب الكثير من المشكلات الصحية مثل ضعف الجهاز المناعي.

اﻹصابة بالإمساك

قد يكون الإمساك واحد من أضرار الصيام المتقطع التي قد يتعرض لها كل من يتبع هذا النوع من الرجيم، وذلك بسبب تغير حركة الأمعاء بسبب تغير الأوقات الطعام والصيام.

تأثيرات سلبية على العظام

من أحدى سلبيات هذا النظام إنه يؤثر على صحة العظام، فهو يسبب في انخفاض في كثافة العظام، مما يزيد من إحتمالية الإصابة بكسور العظام.

كيفية التقليب من أضرار الصيام المتقطع

كيفية التقليل من أضرار النظام

حتى نقلل من أخطار وأضرار هذا النوع من أنظمة الرجيم علينا أن نتبع النصائح التالية:

  • أولاً يجب إستشارة الطبيب حول إمكانية إتباع نظام الصيام المتقطع وكيفية إختيار ساعات الصيام المناسبة لصحة الشخص.
  • كما يجب البدء بصيام ساعات قليلة وزيادة ساعات الصيام بشكل تدريجي إلى الوصول إلى ساعات الصيام المطلوبة.
  • يجب أيضاً الإستمرار بتناول الأدوية كما وصف الطبيب.
  • علينا الحفاظ على ترطيب الجسم خلال فترة الصيام الطويلة وذلك من خلال شرب كمية كبيرة من الماء والسؤال والمشروبات الخالية من السعرات الحرارية أو القهوة والشاي الخلي من السكر مثلا.

موانع إتباع نظام الصيام المتقطع

هناك بعض الحالات التي ننصحها بعد إتباع هذا النوع من الرجيم ومنها:

  • عند الإصابة بالسكري.
  • أو عند الإصابة بالقهم العصابي أو النهام العصابي.
  • في حالة إستخدام بعض أنواع الأدوية التي تتطلب تناول الطعام.
  • في فترة سن المراهقة.
  • أو في فترة الحمل والإرضاع.

أضرار أخرى

  • الشعور بالضعف عام في الجسم.
  • حدوث بطء عملية الأيض.
  • في حالة خسارة الوزن في البداية تكون خسارة سوائل الجسم وليست خسارة للدهون.
  • الإصابة بالصداع والدوخة والإسهال.
  • يحدث انخفاض نسبة السكر في الدم.
  •  قد يتسبب في الإصابة بفقر الدم “الانيميا”.
  • ضعف جهاز المناعة.
  • ضعف عضلات الجسم.
  • حدوث مشاكل في الكبد والكلى.
  • اﻹصابة بنقص الفيتامينات والمعادن في الجسم.
  • اﻹصابة بعدم إنتظام ضربات القلب.
  • في حالة إنتهاء فترة الرجيم يعود الجسم إلى وزنه السابق.

شاهدي ايضا:أمثلة وجبات الصيام المتقطع للإفطار والغداء والعشاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى