منوعات

سانت كاترين المدينة الوحيدة التي لا تعرف الصيف في مصر

مدينة سانت كاترين المصرية

هي من اعظم الاثار الدينية في العالم ويوجد فيها دير سانت كاترين الذي يكون اسفل جبل كاترين الأساسي ، واشتهرت مدينة كاترين  بالجبال العملاقة التي يصل ارتفاعها لأكثر من 2,000 متر فوق سطح البحر والذي يقرب جبل موسى فهو يعد اكبر واقدم دير في العالم والذي يديره رئيس الدير وهو اسقف في سيناء ولا يخضع لسلطة أي بطرياك على الاطلاق ولكن تربطه علاقات وطيبة مع بطرياك القدس ولهذا السبب هو يذكره دائماً في القداس ولكن على الرغم من الوصاية على هذا الدير على مدى فترات طويلة للكنيسة الروسية ولكن كان الرهبان وكهنة الدين من الجنسية اليونانية ولا يوجد أصول عربية او مصرية بينهم ،

واسقو في سيناء يدير مع الدير الكنائس والأماكن المقدسة التي توجد في جنوب سيناء وبالتحديد في منطقة الطور وأيضا في منطقة واحد فيران و منطقة طرفة أيضا .

سانت كاترين

لماذا بني دير سانت كاترين

لقد بني هذا الدير بناء على أمر من الامبراطورة هيلينا ولكن الامبراطور جستن يان من قام ببناء الدير في عام 545 م ، والذي يحتوي

على رفات القديسة كاترينا التي عاشت وتوفيت في مدينة الإسكندرية ، ويوجد روايات كثيرة ومنها ان القديسة كاترينا ولدت في مدينة الإسكندرية في عام 194 م وهي من أصول أرستقراطية تعتنق الوثنية والتي كانت تدعى زوروسيا ، والتي كانت فائقة الجمال ومثقفة

والتي تمناها الجميع ولكنها كانت ترفض كل عروض الزواج ، وكانت مخلصة لدينها المسيحي.

والتي وصفها الشبان الذين  كانوا يتقدمون للزواج بها بانها مخلصا لدينها رغم العروض المغرية التي قدموها لها ولكن رغم كل هذه العروض رفضت .

لقد قامت باضطهاد الامبراطور مكسيميانوس وقامت بتحديه وقامت باتهامه امام الجميع بأنه يقدم التضحيات للأصنام وهذا

تصرف جاهل منه ولكن الإمبراطور حاول اقناعها بالرجوع عن الدين المسيحي ولكنها رفضت وكانت ترفض كل العروض الذي

كان يقدمها لأجلها وكانت اخر محاولاته بأرسال 50 شاب لتقديم المغريات مثل الحلي والمال والذهب ولكن الصدمة بانها رفضت.

وأيضا قد انتما ال50 شاب  الى الدين المسيحي لأنها كانت تملك أسلوب اقناع قوي جدا وكانت تقنع أي شخص مهما كان عمره .

وأصبحت القديسة كترين من اهم القديسات في الغرب وأيضا اصبح لها دور كبير للغاية في انتشار الديانة المسيحية والتي كرست عمرها للدين . ولكن حدث شيء غريب بعد ثلاثة قرون من وفاتها ظهرت رفاتها على اعلى قمة الجبل في جنوب سيناء بشكل غامض للغاية ولا يوجد أي معلومات من الذي حرك رفاتها من مكانه الأساسي ، فقد قاموا بأخذ رهبان الوفاة ووضعوه في هيكل الكنسية

في داخل صندوق مصنوع من الرخام في جانب الهيكل الرئيسي ، وكان يحمل اسم الدير القديسة سانت كاترينا .

سانت كاترين

ماذا يحتوي دير سانت كاترين

يحتوي هذا الدير على كنيسة قديمة تاريخية ويوجد بداخلها هدايا قديمة من ملوك وامراء واغلبها اثريات مصنوعة من الفضة. ويوجدفي داخلها بئر ويقال انه بئر موسى والذي بني حول شجرة ويقال انها الشجرة التي اشتعلت فيها النيران والتي اهتدى اليها موسى ليكلم ربه والتي كان هناك محاولات كثيرا لاستزراعها خارج الدير ولكن كل المحاولات باءت  بالفشل لأن الشجرة لا تنمو في مكان خارج الدير .

 

سانت كاترين

لماذا مدينة سانت كاترين أصبحت منطقة سياحية

كاترين أصبحت منطقة سياحية بسبب الكنيسة الموجودة فيها والتي تصنف من اقدم الكنائس والأثار .

وأيضا لأن جبل موسى الذي كلم ربه فيه وغير ذألك الزائرون يزوروا الدير لكي يشاهدوا الأثار القديمة ومكتبة المخطوطات وهي تعد اكبر ثاني مكتبة للمخطوطات في العالم بعد الفاتيكان .

وغير ذلك يوجد منطقة  تحتوي على رفات جميع الرهبان الذين عاشوا في الدير ، لقد زاد عدد زوارها بسبب الجو والطاقة التي فيها ويقول كل من زارها بانها تعطي طاقة إيجابية وأيضا محبي التسلق يفضلوا مدينة كاترين لأنها تحتوي على جبال شاهقة ويصل طولها لأكثر من 2,600 متر ، وقد سمح للزوار بزيارة الدير من الصباح وحتى الظهر فقط بسبب برودة الجو طول السنة بسبب طول الجبال التي تحجب الشمس عن المكان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى