تساقط الشعر من البصيلة والأسباب المؤدية لهذا التساقط

تساقط الشعر هو أمر طبيعي وشائع بين الحين والأخر لكن في تعرض الشخص لتساقط بشعره بشكل كبير جدًا
فهذا ليس من الطبيعي كما يسبب فزع لصاحبه وسوء الحالة النفسية لذلك نجد محركات البحث تضم الكثير من
البحوث حول هذا الأمر رغبة في التعرف على الأسباب المؤدية لهذا الأمر وكيفية علاجه، في تلك المقالة سنتعرف على أسباب التساقط والكثير من المعلومات الأخرى لذلك تابعونا.

أسباب تساقط الشعر

للتساقط عدة أسباب فقد يحدث نتيجة تغيرات هرمونية في الجسم لدى السيدات أو في فترة الحمل بالإضافة عند الوصول إلى سن اليأس والكثير من الحالات الأخرى، أما التساقط لدى الرجال يكون نتيجة أسباب وراثية كما
أن هناك عوامل أخرى تسبب هذا التساقط دعونا نتعرف عليها فيما يلي:

  • خلل في الغدة الدرقية 

قد تحدث تغيرات في إفراز الهرمونات داخل الغدة الدرقية مما يسبب تساقط حيث تتأثر تلك الغدة بمقدار نقص أو
زيادة الهرمونات في الجسم وينتج عنها أضرار أخرى على الشعر.

اقرأ المزيد: طرق التخلص من الشعر الدهني نهائيا وأسبابه

  • خلل في جهاز المناعة

في كثير من الأحيان أيضًا يتعرض الشخص لخلل داخل جهاز المناعة يؤثر على بصيلات الشعر ويبدأ في مهاجمتها
عن طريق الخطأ ليتسبب في إصابات سيئة داخل البصيلات وتساقطها.

  • الحمل والولادة 

سمك الشعر يزداد لدى السيدات بالأخص في فترة الحمل والولادة نتيجة ارتفاع الهرمونات على غير المعتاد لكن
عقب الانتهاء من فترة الولادة تعود الهرمونات إلى نسبتها الطبيعية فيبدأ الشعر في التساقط بشكل أسرع.

  • متلازمة تكيس المبايض 

لهذا المرض تأثير كبير على نسبة الهرمونات داخل الجسم فينتج عنه أيضًا تساقط الشعر من فروة الرأس.

تساقط الشعر 

تساقط الشعر من الجذور البيضاء

 

إن التساقط من الجذور البيضاء هو أكثر أنواع التساقط انتشارًا في كل مكان كما تتعرض له النساء في كثير من
الحالات نتيجة عوامل وراثية بالإضافة لوجود عوامل أخرى تسبب تفاقم المشكلة منها الإجهاد والتوتر المستمر.

كذلك نقص عنصر الماغنسيوم في الجسم يعزز من عملية التساقط على غير العادي لذلك من الضروري الحصول على استشارة طبيب متخصص لقدرته على التمييز بين العوامل الوراثية التي أدت للسقوط والعوامل التي أدت لتفاقم المشكلة.

تساقط الشعر عند الأطفال 

كطبيعة الحال لدى البالغين يعاني صغار السن من تساقط أيضًا يمكن أن يكون هذا التساقط مؤقت ويمكن معالجته وفي كثير من الأحيان الأخرى يكون التساقط دائمًا لذلك في كلتا الحالتين يجب الحصول على استشارة طبيب.

تتعدد أسباب التساقط لدى الأطفال كالعلاج الكيميائي والأشعة أو نتف الشعر وداء الثعلبة كلها عوامل تسبب زيادة تلك المشكلة لذلك من الأفضل التواصل مع طبيب متخصص حتى لا تتفاقم المشكلة.

تساقط الشعر الطبيعي 

في الطبيعي تفقد المرأة الشعر بمعدل طبيعي ومتوسط يتراوح بين الـ 50 والـ 100 بصيلة كما أن هناك 40% داخل الولايات المتحدة الأمريكية يعانون من الصلع الأندروجيني وفقًا لمجموعة من الدراسات التي أجريت.

لذلك تتنوع الأسباب المؤدية لتساقط الشعر لدى السيدات بين التساقط الوراثي والدائم والموقت، مع العلم أن  الدائم يتشابه مع التساقط المؤقت لذلك من الصعب أحيانًا التفريق بينهم طالما استمر العامل المؤدي لتلك المشكلة.

تساقط الشعر الوراثي 

هذا النوع من التساقط هو الأكثر شيوعًا في كل مكان حول العالم لدى الرجال والنساء كما يأخذ مصطلح طبي باسم الثعلبة الأندروجينية، يأتي هذا التساقط لدى النساء نتيجة الكثير من العوامل الوراثية كالتوتر بطريقة غير طبيعية.

علاج تساقط الشعر 

يبدأ العلاج عند معالجة السبب الرئيسي المؤدي لتلك المشكلة لذلك من الأفضل مع طبيب متخصص في الأمراض الجلدية عند ملاحظة التساقط بطريقة غير طبيعية، في النادر من الحالات تكون نتيجة العلاج فورية ويمكن أن يستغرق العلاج أكثر من ثمانية أشهر لينمو مجددًا.

مع التقدم في الطب أصبحت هناك وسائل رائعة لعلاج تلك المشكلة منها البلازما وحقن الميزة داخل فروة الرأس إلى جانب العمليات المتخصصة في زراعة الشعر، للحد من تلك المشكلة يجب اتباع نظام غذائي جيد يحتوي على نسبة بروتين عالية والتوقف عن استخدام الحرارة مباشرة على الشعر.

في الختام عزيزي القارئ قد تعرفنا على تساقط الشعر بكل أنواعه كما قمنا بتوفير مجموعة من وسائل العلاج المناسبة.

مقالات مفيدو ايضا: فيلر الوجه: كل ماتريدي معرفته عن أمبولات فيلر للوجه مميزات وسعر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى